services-banner
تقسم عملية ربط المعدة الي جزأين )أنظر الصورة(: جيب علوي من 15 الي 25 سم مكعب )أي ما يعادل ثلاث أو أربع معالق كبيرة( وجيب سفلي

ربط المعدة يحولها الي ما اشبه الساعة الرملية حيث يمر الطعام ببطء عبر حلقة الربط

اً نجدها تهبط نحو الجيب العلوي أعلي الحلقة، هذا الجيب سيتمدد قليلاً مما سيحفز مركز الشبع لدي المخ عند بلع كمية من الأطعمة الممضوغة جيد

سيشعر المريض بالشبع بعد ابتلاع كمية قليلة من الطعام

من خلال علبة صغيرة تزرع تحت الجلد )عامة في البطن تحت الضلوع اليسرى على مسافة سنتيمترات قليلة( حيث تتصل العلبة بالحلقة من خلال أنبوب صغير يمكن توسيع أو تضييق حلقة حزام المعدة

بعد تخدير منطقة زرع العلبة أسفل الجلد موضعياً وحقنها ببضعة سنتيمترات مكعبة من سائل يؤدي الي تمدد الحلقة وتقليل معيارها يتم نزول الغذاء عبر الحلقة ببطء

: تعمل عملية ربط المعدة من خلال تأثير تقييدي بمعني

أنها تقلل من حجم المعدة وتهدئ من سرعة مرور الأطعمة بدون أي تأثير على هضم هذه الأطعمة

الميزة الأساسية لربط المعدة هي أنها تستعيد الشعور بالشبع الذي كان قد زال بسبب الحميات المتبعة من المريض

اً تستلزم إقامة بالمستشفى لمدة يوم أو يومين في المتوسط ويمكن إجراءها في فترة نهارية عملية ربط المعدة عملية بسيطة نسبي

ويصلا أعلي معدل لفقدان الوزن خلال العامين الأولين وينصح بها للمرضي الذين يقل مؤشر كتلة جسمهم عن 45 كجم فطبقاً للدراسات العلمية ثبت ان العمية تؤدي الي فقدان ما يقارب من نصف كمية الوزن الزائد خلال العامين الأولين تفقد العملية المريض ما بين 2 الي 4 كج شهرياً

حالات سوء التغذية ونقص الفيتامينات نادرة الحدوث

مع هذه العملية لا حاجة لإعطاء المريض مكملات عن طريق الفم

يجري تقييم بيولوجي بعد فقدان ما بين 25 الي 30 كجم وقد يظهر التقييم بعض النقص في الفيتامينات يتم التعويض عنها عن طريق الفم

اً حيث يسهل توسيع الحلقة ويسهل ازالتها بواسطة المنظار هذه العملية قابلة لعكسها أي الرجوع عنها تمام

مما يؤدي الي عدم فقدان الوزن أو فقدانه بنسبة قليلة يحظر تماما تناول أية أطعمة عشوائياً وشرب عصائر غازية أو مثلجات لكونها السبب الرئيسي في فشل العملية